الموقع الرسمي للدكتور كريم عبيد هليل الوائلي ... يحتوي الموقع على مؤلفاته ودراساته وبحوثه وسيرته الذاتية بالإضافة إلى مجموعة من المقالات المختارة لكبار الكتاب ...

الصفحة الرئيسيةالمؤلفاتالسيرة الذاتيةمقالاتمعرض الصورمواقع صديقةإتصل بنا

الخطاب النقدي عند المعتزلة                      تحميل

ليست القراءة فعلا فيزيولوجيا يتأتى بإحداث الوحدات الصوتية عبر النطق بحسب ما تقتضيه الأنظمة اللغوية لأي لغة، وإنما القراءة، سواء أكانت قراءة للعالم بوصفه وجودا يقع خارج الذات الإنسانية، أو نصا بوصفه تشكيلا لغويا، تعني : الفهم، ومن ثم فإنها تمثل نشاطا معرفيا ذهنيا يختلف ويتفاوت بحسب رؤية القارئ وبحسب طبيعة نظرته إلى العالم أو النص، والزاوية التي يتم الصدور عنها.

 

 

التشكيلان الإيقاعي والمكاني في القصيدة العربية الحديثة            تحميل

على الرغم من اقتباس مصطلح " التشكيل " من الفنون المكانية / البصرية كالعمارة والرسم والنحت فإنه يبدو لي معبرا بشكل أدق عن طبيعة النصوص الإبداعية ، لأن عملية التشكيل تعني أن وعي المبدع وإرادته يتدخلان بطريقة فاعلة وخلاقة في الإبداع ، تجاوزا لما يظن انه مجرد عشوائية لرصف الكلمات أو انه انعكاس لواقع مادي .

 

 

 

الشعر الجاهلي قضاياه وظواهره الفنية                   تحميل

يظل الشعر الجاهلي ثرياً، لا يمكن أنْ تحيط به دراسة، أو أنْ يلم بمعضلاته كتاب، ولقد تتابعت على دراسته مناهج متعددة، ابتداءً من المنهج التاريخي وانتهاءً بالمنهج البنيوي، ولقد أسهمت هذه المناهج في إضاءة جوانب غامضة منه، ولاتزال جوانب أخرى بها حاجة إلى الدرس والتحليل . وينطوي الشعر الجاهلي على معضلات تعترض الدارس في المرحلة الجامعية الأولى إذ يلتقي بنصوص أدبية، فيها قدر من الصعوبة والغموض، وتشتمل على قدر من الخصائص الفنية والجمالية التي لها أهميتها وقيمتها، وكان المنهج التاريخي هو المهيمن على جل المقررات التي اعتمدتها أغلب الجامعات العربية في حدود ما أعلم، وكانت الدراسة تتجه نحو المؤثرات التي أسهمت في إبداع النص الأدبي، وليست دراسة للنص الأدبي ذاته.

 

 

 

تناقضات الحداثة العربية                        تحميل

تبدو كلمة الحداثة لكثرة استعمالها بين المثقفين وغيرهم لا معنى لها ، فهي تعني كل شيء أحيانا ولا شيء أحيانا أخرى ، إذ يستسهل بعض الناس استخدامها وتداولها ـ بحكم بريقها ـ ويتم بها توصيف مفكرين وسياسيين ومبدعين ، ويزداد الأمر غموضا إذا رافقتها كلمات مصاحبة دالة كالحداثوية والحداثانية ، الأمر الذي يجعل دراستها علميا أمرا ملحا . والحداثة ليست كتلة مصمتة أو كيانا معلقا في فراغ ، ولكنها ـ دون شك ـ لبنة في منظومة اشمل ، وظاهرة بالغة التعقيد ، لا تعرف الاستقرار والثبات ، بمعنى أنها ليست مطلقة بحسب مفاهيم فكرية وافدة ، وإنما هي نبت تاريخي متغير تتحدد في ضوء السياقات التاريخية والاجتماعية ، فهي لا تولد فجأة ، دون إرهاصات سابقة تمهد لها ،وتساعد على نشأتها وتطورها ، الأمر الذي يدفع إلى دراسة التصورات والمفاهيم التي سبقت الحداثة ومهدت لها ، وان كانت على نحو خلافي .

 

 

 

المواقف النقدية ... قراءة في نقد القصة القصيرة                تحميل

يعنى النقد الأدبي عناية بالغة بدراسة النصوص ـ أدبية كانت أو نقدية ـ وسواء اعتمد النقد المقومات الذوقية أولم يعتمدها فإنه ـ بالنتيجة ـ يتأسس على معايير محددة تمكن الناقد من تحليل النص وتفسيره وتقويمه، بمعنى أنه يتجاوز الذوق إلى عملية ذهنية واعية، ويكشف النقد ـ من هذه الزاوية ـ عن القيمة الفنية والمعرفية للنصوص، ليلتقي بألوان المعرفة الأخرى ويستقل عنها في آن، وبهذا يسهم النقد الأدبي في تشكيل نوع من الوعي الفني والمعرفي للأديب والناقد بخاصة، والمجتمع بعامة.

 

 

مصادر نقد القصة القصيرة والرواية في العراق              تحميل

لا ريب أن الحركة الأدبية الحديثة في العراق حافلة ومتشعبة من جهتي الإبداع والتأصيل النقدي، سواء أكان هذا في الشعر وما أثاره من حركة نقدية، أم في الأنواع الأدبية الأخرى، وما تركته من تصورات نقدية، فلقد عرف العراق القصة القصيرة والرواية منذ مطلع القرن العشرين، وأسهم أدباء العراق في إبداع هذين النوعين الأدبيين، كما قد أسهموا في الوقت نفسه في إبداء آرائهم وتصوراتهم النقدية حولهما، وتمخضت عن هذا كله حركة نقدية تجاذبتها تصورات وآراء ومواقف متعددة، وكلها تدور حول القصة ـ قصيرة أو رواية ـ بوصفها إبداعا أدبيا جديدا .

 

 

النمط والمرآة .. قراءة في أدب صدر الإسلام               تحميل

يشتمل هذا الكتاب على قراءة لأدب صدر الإسلام ، وهي قراءة تعنى بالدرس النوعي ، ولذلك توقفت عند أربعة موضوعات : يتصل اثنان منها بالقرآن الكريم، ويتصل الباقيان بالشعر. أما الدراستان اللتان تتصلان بالقرآن الكريم فهما« الإخفاء والإظهار ، تأملات في سورة يوسف » و« الوحدة الفنية في سورة العاديات » وتحاول الدراسة الأولى : الكشف عن الظاهر والباطن ، أو الإخفاء والإظهار ، الذي تشتمل عليه السورة ، ويتجلى ذلك في ملامح متعددة : مثل : الرؤيا ، والكيد ، والمكان ، والقميص ، وحاولت الدراسة أن تحدد الأبعاد الترميزية والدلالية والجمالية لذلك ، وتعنى الدراسة الثانية : بالكشف عن الوحدة الفنية التي تشتمل عليها السورة الكريمة ، والكشف عن جماليات القرآن الكريم من حيث التصوير والإيقاع.

 

 

مرايا وينابيع .. قراءة في التراث والحداثة                 تحميل

كان شعور الإنسان بالجميل أسبق من خلقه له ، فلقد انبهر الإنسان بمظاهر الجمال في الطبيعة واستمتع بها ، غير أنَّ صنعه للجميل جاء متأخراً عن مراحل الشعور والدهشة ، ومما لا ريب فيه أنَّ الجمال في الطبيعة لم يكن من خلق الإنسان ولم تتدخل فيه إرادته ووعيه ، غير أنَّ ما خلقه الإنسان في مراحل لاحقة في الفنون والآداب من جمال إنما هو خاضع لإرادته ووعيه ، إذن هناك جمال خارجي لم يتدخل الإنسان في صنعه ، وهناك جمال داخلي أبدعته الذات الإنسانية ، وهو خاضع لمعطياتها ومعاييرها ، ولا ينفي هذا الفصل بين الجمال الطبيعي والفني القوانين الكامنة في الجمال الطبيعي ، وإلا لو لم يكن هناك قانون يحكم الجمال الطبيعي لما استمتع الإنسان به وشعر بوجوده واندهش بمرآه ، غير أنَّ هناك سؤالاً يطرح نفسه : ما هو الجمال ؟ أي ماهي المكونات التي تحدد إنْ كان هذا الشيء جميلاً أو قبيحاً ، وهل هي خصائص قارة في الشيء الجميل أو قارة في الذات الإنسانية ؟ وبمعنى آخر ، هل يصح أن تطلق كلمة الجمال على الموضوع سواء أكان الإنسان موجودا أم غير موجود ؟ أي هل للجمال وإدراكه خاصية إنسانية توجد بوجوده وتنتهي بعدمه ؟ .

 

 

جميع الحقوق محفوظة ©2013 د . كريم الوائلي

عدد الزائرين

Website counter